PM@madarsoft.com

السعودية - الدمام - حي الشاطيء - طريق الأمير محمد بن فهد

أضرار وفوائد ريجيم الماء

Share on facebook Share on twitter Share on whatsapp print article
أضرار وفوائد ريجيم الماء

يُعد ريجيم الماء من الأنظمة الغذائية الحديثة التي يتبعها البعض لفقدان الوزن بسرعة. في هذا المقال، سنتعمق في فهم الفوائد والأضرار المرتبطة بهذا النظام بشكل مفصل.

فوائد الماء للجسم

من المعروف أن للماء فوائد متعددة للجسم. فهو يساعد على الوقاية من الكثير من الأمراض المختلفة، والحفاظ على رطوبة الجسم، وعلى صحة جميع الأعضاء. كما أن اتباع نظام غذائي يعتمد فقط على الماء، من الأساليب الجديدة المتبعة في إنقاص الوزن.
 يعتبر الماء خالٍ من السعرات الحرارية، ويعمل على حرق الدهون المتراكمة في الجسم، لذلك عند شرب كمية من الماء سيعطيك إحساس بالشبع، وتفقد شهيتك للطعام. ويحدث ذلك بسبب امتلاء المعدة بالماء.
 
كما يجب الانتباه إلى أن كمية الاستهلاك اليومي من المياه تعتمد على عوامل منها: العمر، والوزن، ومستوى النشاط، والجنس، والعوامل البيئية مثل: الارتفاع عن سطح الأرض. وللاستفادة المثلى من شرب الماء، يجب شرب كوبين من الماء قبل تناول جميع وجباتك الرئيسية. كما يساعد شرب الماء عند الشعور بالجوع على فقدان الوزن، والحفاظ عليه.
كما يمكنك مساعدة جسمك على تجديد خلاياه، وتخليصك من الوزن الزائد، وذلك من خلال تناول كوب من الماء على الريق بعد الاستيقاظ مباشرة، وتناول كوب من الماء كل ساعة تقريبًا، وقبل تناول أي شيء بحوالي نصف ساعة يتم شرب كوب من الماء، وأخيراً قبل النوم بحوالي ساعة يتم شرب كوب من الماء.  

ويمكن معرفة احتياج جسمك للماء من خلال لون البول. فإذا كان لون البول أصفر داكن، فهذا دليل قوي على احتياجك إلى المزيد من السوائل في جسمك. كما يدل على مخاطر صحية من الممكن أن تحدث للكلى. لذلك، من المهم شرب كميات من المياه على مدار اليوم. ولا تنسى أن هذه الكميات يجب أن تقسم على فترات وليس دفعة واحدة.
ويمكنك أيضاً استخدام مشروبات أخرى بجانب الماء، مثل: الشاي الأخضرالغني بمضادات الأكسدة، وفلافونويدس التي يمكن أن تعزز عملية الأيض الخاصة بك. كما يمكنك تناول مشروبات مفيدة أخرى مثل: الشمر، والكمون، والبقدونس.

هل ريجيم الماء من الحميات الصحية؟ 

هناك نوعان من الحميات الغذائية: صحية وغير صحية. يساعدك النظام الغذائي الجيد على تبني أسلوب حياة أكثر صحة، والحفاظ على نشاطك، وتناول الأطعمة المفيدة لك، وعدم منعك من العناصر الغذائية الأساسية.

وهنا ينقسم ريجيم الماء إلى:
النوع الاول:
نوع قائم على الماء فقط، ويجب الامتناع نهائياً عن أي شيء آخر.
النوع الثاني: يحتوي على الماء مع وجبات خفيفة وعصائر.

ريجيم الماء فقط (صيام الماء):

رجيم الماء، المعروف أيضًا بـ "صيام الماء"، هو أحد أقسى أنواع الأنظمة الغذائية، حيث يعتمد المرء على شرب الماء فقط دون تناول أي طعام أو شراب آخر. يُمارس هذا الرجيم لمدة لا تتجاوز الثلاثة أيام أو 72 ساعة. في الآونة الأخيرة، اكتسب صيام الماء شعبية كبيرة كوسيلة سريعة لفقدان الوزن. على الرغم من ذلك، حذّرت العديد من الدراسات العلمية والمختصين بالتغذية من مخاطر هذا النوع من الصيام، مؤكدين على أهمية أن يكون صيام ماء تحت إشراف طبي. 
رغم المخاطر التي قد يحملها هذا النوع،  إلا أنه يُقدم بعض الفوائد الصحية المحتملة والتي تُجذب إليها بعض الأشخاص، خصوصًا أولئك الذين يبحثون عن نتائج سريعة في إنقاص الوزن. من بين هذه الفوائد:

إنقاص الوزن السريع: يمكن أن يؤدي الصيام المائي إلى فقدان كبير في الوزن خلال فترة قصيرة، حيث يلجأ الجسم إلى حرق الدهون والعضلات للحصول على الطاقة.

إزالة السموم: يُعتقد أن الصيام يساعد الجسم على التخلص من السموم والمواد الضارة المتراكمة من الأدوية والمواد الكيميائية.

تحسين صحة القلب: قد يساهم صيام الماء في تخفيف مستويات ضغط الدم، وتحسين صحة القلب والأوعية الدموية.

الوقاية من السرطان: بعض الدراسات الأولية تشير إلى أن الصيام قد يقلل من خطر بعض أنواع السرطان، مثل سرطان الثدي والجلد.


ولتقليل المخاطر المرتبطة بصيام الماء، من المهم جداً اتباع الإرشادات الصحية والاحتياطات اللازمة. هنا بعض النقاط الأساسية للأشخاص الذين يفكرون في اتباع هذا النظام:

العمر: يجب أن يكون الشخص بين 18 و45 سنة لتجنب المخاطر المحتملة على الصحة العامة والنمو.

الحالة الصحية: لا ينصح بصيام الماء لمن يعانون من أمراض مزمنة أو حالات صحية حادة، لأن الصيام قد يفاقم هذه الحالات.

التحضير المسبق: تقليل الطعام تدريجياً قبل أسبوع من بدء الصيام، يمكن أن يساعد الجسم على التكيف بشكل أفضل مع نقص السعرات الحرارية.

مراقبة الحالة الصحية: يجب مراقبة ضغط الدم ومستويات السكر في الدم بانتظام، لتجنب المضاعفات الخطيرة.

تجنب النشاط البدني الزائد: يجب تجنب التمارين الشاقة والنشاط البدني المكثف أثناء فترة الصيام لمنع الإجهاد على الجسم.

الاستماع للجسم: عند ظهور أعراض مثل الصداع أو الدوخة، يجب التوقف فوراً عن الصيام واستشارة الطبيب.

يمكن أن يؤدي صيام الماء إلى فقدان الوزن بسرعة، ولكنه يحمل مخاطر صحية كبيرة. إذا كنت شخصًا يتمتع بصحة جيدة، فقد لا يكون الصيام لبضع ساعات ضارًا، ولكن كطريقة لفقدان الوزن على المدى الطويل، فهو يحمل مخاطر كبيرة. يجب دائمًا طلب المشورة الطبية قبل التفكير في صيام الماء لأنه قد لا يكون آمنًا للجميع. ومن الجدير بالذكر أنه عند اتباع رجيم الماء، قد تفقد الكثير من الوزن بسرعة، لكن هذا الوزن غالبًا ما يكون عبارة عن كتلة عضلية وماء أكثر منه دهون، مما يعني أن الوزن قد يعود بسرعة بعد الانتهاء من الرجيم والعودة إلى أنماط الأكل المعتادة.

المخاطر والأضرار الناجمة عن صيام الماء:

فقدان المعادن والفيتامينات: التي هي ضرورية للحفاظ على الطاقة والحيوية.
تقلص الكتلة العضلية: بسبب عدم تناول البروتينات.
فقر الدم: نتيجة نقص الحديد.
الإمساك: لعدم تناول الألياف الضرورية لصحة الجهاز الهضمي.
الصداع والضعف العام: بسبب نقص العناصر الغذائية.
التوتر وتقلب المزاج والاكتئاب: نتيجة للجوع والإجهاد.
انخفاض معدل الأيض: مما يصعب فقدان الوزن مستقبلاً.
الجفاف: خاصة إذا لم يتم شرب كميات كافية من الماء.
تدهور الحالة الجلدية والأظافر والشعر: بسبب نقص العناصر الغذائية.

الفئات التي يُنصح بعدم اتباع صيام الماء:
  • كبار السن.
  • الحوامل والمرضعات.
  • الأشخاص دون سن 18.
  • الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات غذائية.
  • الأشخاص دون الوزن الطبيعي.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل قلبية.
  • المصابون بمرض السكري من النوع الأول.
  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الكلى.
  • الأشخاص الذين يعانون من نقص الوزن أو النحافة المرضية.
  • الأشخاص الذين يعانون من أمراض عصبية.
  • أولئك الذين يخضعون لعلاجات دوائية تتطلب تناول الطعام.
     

النوع الثاني من ريجيم الماء 

النوع الثاني من ريجيم الماء هو صيام معتدل يسمح بتناول بعض الأطعمة ذات السعرات الحرارية المحدودة، مثل: الخضروات، والفاكهة، وأحيانًا الأسماك كمصدر للبروتين. يشتمل هذا النظام على استهلاك كميات كبيرة من الماء على مدار اليوم بجانب نظام غذائي منخفض السعرات، مع التأكيد على شرب الماء قبل تناول الطعام مباشرة.

مميزات هذا النوع من ريجيم الماء:
  • الوقاية من الأمراض: يمكن أن يساعد في الوقاية من أمراض مثل ارتفاع ضغط الدم، السكري، والسمنة، بالإضافة إلى التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب والشرايين.
  • تأخير علامات الشيخوخة: بفضل انخفاض مؤشر كتلة الجسم وتحسين الصحة العامة، قد يساهم هذا النظام في تأخير الشيخوخة.
  • تحسين أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي: يقلل من التهاب وألم المفاصل.
  • خفض خطر الإصابة بالسرطان: يساهم في تقليل خطر بعض أنواع السرطان مثل البروستاتا والثدي.
  • فقدان الوزن الفعال: عند اتباعه لفترات زمنية محددة، يمكن أن يكون هذا النوع من الصيام فعالًا في فقدان الوزن.
     
التوصيات لاتباع هذا النوع من الريجيم بأمان:
المدة المناسبة: يوصي الأطباء عادة بأن يتراوح الوقت المناسب لاتباع هذا النظام بين 3 أيام إلى أسبوع كحد أقصى.
التحضير الصحيح: يجب التأكد من الاستعداد الجيد للجسم، واختيار الوقت المناسب لبدء النظام لتقليل أي مخاطر محتملة.

التحذيرات:
  • استعادة الوزن بسرعة: مثل معظم الحميات الغذائية السريعة، هناك خطر كبير في استعادة الوزن المفقود بعد التوقف عن الريجيم.
  • تغيير عادات الأكل: لتحقيق فقدان وزن مستدام، ينصح بتغيير العادات الغذائية، مثل تقليل تناول الأطعمة السكرية والوجبات الخفيفة، والنظر في أساليب أخرى مثل الصيام المتقطع.
     

 وأخيراً، بعض النصائح لشرب الماء: 

  •  اشربه دافئاً:
إن شرب الماء الدافئ يحافظ على التوازن في القناة الهضمية، لأنه أقرب إلى درجة حرارة أعضائك الداخلية، ويتم امتصاصه بشكل أعمق في أنسجتك. من المعروف أن الماء الدافئ ينظف الجسم، ويزيل السموم منه بشكل أفضل من الماء البارد، أو العادي. 
 
  • اجلس أثناء شرب الماء:
نزول الماء إلى المعدة أثناء جلوس الإنسان يكون أقرب وأسهل. ومن الفوائد الأخرى لشرب الماء جالساً وعلى دفعات أنه لا يسبب مشاكل للكبد، حيث يضعف عندما يتدفق إليه الماء بقوة. بل ينساب الماء في الجسم بسلاسة، مما يمكّن الكبد من استقبال الماء دون إرهاق عضلاته.
  • اشرب ببطء:
يحتوي اللعاب على مواد قلوية تعمل على موازنة الحموضة في المعدة. عند ابتلاع الماء بسرعة، يتم خلط كمية أقل من اللعاب معه، مما يبقي المعدة حمضية ويزيد من احتمال الإصابة بالغازات وعسر الهضم.
  •  تجنب الماء أثناء الأكل:
 يجب شرب الماء قبل الطعام، لأن شربه أثناء الأكل يضعف امتصاص المغذيات. كما يبطئ إفراغ المعدة، مما يتركك منتفخًا بشكل غير مريح.

نظرًا لأهمية جودة الماء في ريجيم الماء، من الضروري التأكد من استخدام مياه نظيفة وخالية من الملوثات. من الأفضل تجنب استخدام المياه التي تحتوي على الكلور، أو أي إضافات كيميائية أخرى. إذا كانت المياه النظيفة غير متوفرة بسهولة، يُنصح بإيجاد طريقة فعالة لتنقية المياه قبل اتباع ريجيم الماء. يمكن استخدام فلاتر المياه المنزلية أو أنظمة تنقية متقدمة لضمان الحصول على مياه شرب صحية وآمنة.

 
100000

انضم وتنافس مع اكبر قاعدة مستخدمين لرشاقة يومياً

  • تمتع برياضة المشى في الشارع ومع زملائك او التمارين الخفيفة في المنزل
  • أنشئ مجموعتك الخاصة وابدأ التحدى

نعرف على رشاقة الرياضى وحمله من هنا

download from apple store download from googlePlay download from huwawi store

حمل تطبيق رشاقة الرياضى

download from apple store download from googlePlay download from huwawi store
download from apple store download from googlePlay download from huwawi store

مقالات ذات صلة

احدث المقالات

هل شرب الماء الدافئ أو الساخن مفيد صحيا؟

هل الماء الساخن له فعليا فوائد صحية خاصة به مختلفة عن الماء البارد أو الفاتر؟ 💧💦

facebookShare twitterShare whatsappShare

شرب الماء صباحا على معدة خاوية.. ماذا يفعل بجسمك؟

يساعد شرب الماء على معدة خاوية على تجنب تكون الحصوات في الكُلى

facebookShare twitterShare whatsappShare

افضل قطعيات الأضحية وكيف تقضي عيد صحي

يحتار الكثيرون فى عيد الاضحى  في اختيار اللحوم الصحية التى تحافظ على وزن الجسم وتحميه من خطر الاصابة بالدهون والاصابة بالسمنة المفرطة....

facebookShare twitterShare whatsappShare

copy rights حقوق النشر محفوظة لشركة مدار سوفت 2023

تواصل معنا