PM@madarsoft.com

السعودية - الدمام - حي الشاطيء - طريق الأمير محمد بن فهد

نصائح لإتباع نظام غذائي صحي

Share on facebook Share on twitter Share on whatsapp print article
نصائح لإتباع نظام غذائي صحي

يساعد النظام الغذائي الغني بالخضروات والفواكه على التقليل من خطر الإصابة بالسمنة، وأمراض القلب، والسكتة الدماغية، والسكري، وأنواع معينة من السرطان

ترتبط الصحّة ارتباطاً مباشراً بالغذاء، فالتغذية السليمة، أساس الصحّة السليمة، لأنّ الغذاء هو الداء والدواء معاً، لذلك يجب على كل شخصٍ أن ينتبه لنوعيّة الطعام الذي يتناوله؛ لأنّ صحّة الجسم تعتمد على المجموعات الغذائيّة الأساسيّة التي تدخل إليه عن طريق الغذاء، كي يستطيع أن يقوم بمهامّه جميعاً، ويتمكن من إنتاج الطاقة، وهذه المجموعات هي مجموعة الفيتامينات، ومضادات الأكسدة، والمعادن، بالإضافة للبروتينات، والكربوهيدرات، والسكريات، والدهون. 
كما أنّ صحّة جميع أعضاء الجسم، والتناغم الحاصل بينها، يعتمد على توازن المواد الأساسيّة التي يكتسبها من الغذاء الذي يتم تناوله، وهنا في هذا المقال سنذكر بعض النصائح ليبقَ الجسم قويّاً في مواجهة الأمراض. 

فوائد الغذاء الصحي :

فيما يأتي بعض أبرز الفوائد التي يحصل عليها الإنسان عند التزامه بتناول الأغذية الصحيّة: يساعد استخدام الزيوت النباتية غير المشبعة كزيت الزيتون، أو الصويا، أو دوار الشمس، أو زيت الذرة بدلاً من الدهون الحيوانية أو الزيوت الغنية بالدهون المشبعة كالزبدة، والسمن، وزيت جوز الهند، وزيت النخيل على استهلاك الدهون الصحية، وبالتالي التقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.

يساعد النظام الغذائي الغني بالخضروات والفواكه على التقليل من خطر الإصابة بالسمنة، وأمراض القلب، والسكتة الدماغية، والسكري، وأنواع معينة من السرطان، لأنها تعد من المصادر المهمة للفيتامينات، والمعادن، والألياف الغذائية، والبروتينات النباتية، ومضادات الأكسدة.

يساعد اتّباع نظام غذائيّ قليل الملح على الوقاية من ارتفاع ضغط الدم والتقليل من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية لدى البالغين.

يساعد اتباع نظام غذائي مع غني بالكالسيوم و الماغنيسيوم في الحفاظ على صحة العظام والأسنان، وبالتالي التقليل من خطر الإصابة بمشاكل العظام، مثل هشاشة العظام.

يساعد اتباع الأشخاص المصابين بمرض السكري لنظام غذائي صحي قليل بالسكريات والأملاح المضافة، والأطعمة المقلية على إدارة مستويات السكر في الدم، والحد من مضاعفات مرض السكري أو التقليل منها، بالإضافة إلى الحفاظ على وزن صحي.

النظام الغذائي الغني بالخضروات والفواكه والبقوليات والحبوب الكاملة يوفر مزيجًا من البريبايوتكس والبروبيوتيك التي تساعد على نمو البكتيريا الجيدة في القولون، وبالتالي تحسين صحة القناة الهضمية.

نصائح حول الصحّة والغذاء:

ينصح الأطباء وأخصائيو التغذية بالكثير من النصائح في مجال التغذية والصحة العامة ، ومن أبرز هذه النصائح: ضرورة الانتباه إلى كميّات الغذاء التي يتم تناولها، بحيث تكون هذه الكميّات معتدلة، بغير زيادةٍ ولا نُقصان، كي لا يصاب الجسم بزيادةٍ كبيرةٍ في الوزن، أو بالنحافة الزائدة والهزال. تناول الكثير من الفواكه والخضروات الطازجة، التي تمد الجسم بالكثير من مضادات الأكسدة التي تقوّي مناعته، وتمنعه من الإصابة بالأمراض، ويجب أن يتناول الشخص خمس حصص يوميّاً من الخضروات والفواكه. التقليل من تناول الأغذية التي تحتوي على كميّات كبيرة من الصوديوم، ومن أهمّها الملح، والأغذية المعلبة والمحفوظة، لما لها من تأثير سيّء على صحّة الجسم، حيث تتسبب بارتفاع ضغط الدم، واحتباس السوائل في الجسم. التقليل من تناول السكريات المصنّعة، التي تتسبب بارتفاع السكر في الدم، خصوصاً لدى الأشخاص الذين لديهم استعداد وراثي للإصابة بمرض السكر، بالإضافة إلى أنّ السكريات المصنّعة تزوّد الجسم بالسعرات الحرارية الفارغة، مما يؤدي لزيادة وزن الجسم. شرب لترين من الماء يومياً على الأقل، لأنّ الماء يدخل في كل خلية من خلايا الجسم، ويساعد في التخلص من الفضلات والسموم. للحفاظ على صحّة القلب والأوعية الدمويّة، وحماية الجسم من الإصابة بأمراض القلب والبدانة، يجب التقليل من تناول الأغذية التي تحتوي على الدهون المشبعة، والشحوم الثلاثية، والكولسترول الضار، والتركيز على تناول الأغذية التي تحتوي على الدهون أحاديّة التشبع، وأحماض الأوميغا 3، وأحماض أوميغا 6، مثل المكسّرات. تناول الحبوب الكاملة، التي تحتوي على الألياف الغذائيّة المفيدة للجسم وصحته، مثل حبوب القمح الكاملة، وبذور الكتان، والشوفان. ضرورة تناول اللحوم الحمراء والبيضاء ولحوم الأسماك، التي تحافظ على صحّة العضلات وتقوّيها. تناول الحليب ومشتقاته مثل الألبان، والأجبان، للحصول على الكالسيوم المهم لصحّة العظام والأسنان. الابتعاد قدر الإمكان عن الوجبات السريعة، والأغذية المصنّعة التي تحتوي على مواد حافظة. عدم إهمال وجبة الإفطار أبداً، ومحاولة التغاضي عن وجبة العشاء، والطعام الدّسم الذي يسبب الشعور بالتخمة، والمحاولة قدر الإمكان بعدم تناول الوجبات الثقيلة بعد الساعة السابعة مساءً. أهم الأطعمة التي تجعلك تشعر بصحة جيدة يوجد الكثير من الأطعمة المفيدة التي تجعل صحة الانسان أفضل ، من أهمها: الفواكه ، وأهمها : ( التفاح ، الموز ، الأفوكادو ، البرتقال ، الفروالة ، التوت ) البيض : ( البيض هي من بين أكثر الأطعمة المغذية على هذا الكوكب) اللحوم ، وأهمها : ( اللحم البقري ، صدور الدجاج ) المكسرات والبذور والفول السوداني ، وأهمها ( اللوز ، بذور الشيا ، الجوز ، الفول السوداني ) الخضروات وأهمها : ( البصل ، الجزر ، القرنبيط ، الخيار ، الثوم ).

أهمية الغذاء الصحي للأطفال

اختيار الغذاء الصحي للأطفال له أهمية كبيرة تتمثل في الآتي:

  • يحتاج نمو الطفل إلى حصوله على عناصر غذائية منوعة لكي يكتمل بناء الخلايا لديه بشكل سليم.
  • كما أن تناول الطعام الصحي للطفل يحمي الطفل من الإصابة بتسوس الأسنان ومن التعرض للإصابة بالأمراض المزمنة.
  • يمنح الغذاء الصحي نمو العقل بشكل سليم، ويجعل الطفل أكثر ذكاءً ويقظة.
  • كذلك يعمل الطعام الصحي على إمداد جسم الطفل بالطاقة والنشاط والحيوية.
  • بالإضافة إلى أن تناول الطعام الصحي يساهم في بناء عضلات الطفل.
  • ينبغي اختيار أطعمة تحتوي على عناصر صحية والابتعاد عن العناصر الضارة لعدم إصابة الطفل بالسمنة بدون صحة.

أهمية الغذاء الصحي للمرأة الحامل

  • المرأة الحامل تمر بمرحلة هامة جدًا من حياتها وخاصة أن الجنين يتكون من العناصر الموجودة في جسمها، لهذا ينبغي عليها الاهتمام بتناول الطعام الصحي.
  • تحتاج المرأة الحامل إلى توفر مقدار كافي من حمض الفوليك لديها، لأنه يدخل في تكوين الجهاز العصبي للجنين.
  • كذلك ينبغي على الحامل الحرص على الدمج بين العناصر الغذائية المختلفة.
  • الحرص على تناول الطعام الصحي والابتعاد بشكل نهائي عن أي أطعمة ضارة أو عادات صحية ضارة مثل التدخين أو شرب المشروبات الكحولية.
  • تحتاج المرأة إلى الحصول على نسبة كبيرة من الحديد والكالسيوم لتعويض ما يحتاجه الجنين في التكوين، لهذا يجب التركيز على هذه العناصر في اختيار الطعام الصحي.

نصائح حول اختيار الطعام الصحي

لكل من يرغب في الحصول على طعام صحي يفيد الجسم، عليه اتباع هذه المجموعة من النصائح:

  • لا يجب الإفراط في تناول كميات كبيرة من الطعام، لكي لا يعاني الجسم من تراكم الشحوم والدهون وبالتالي السمنة والزيادة في الوزن.
  • الحرص على تناول الخضروات والفواكه، لأنها من الأطعمة التي تحتوي على مواد مضادة للأكسدة تقوي الجهاز المناعي.
  • ينصح بتناول 5 حصص يومية من أي نوع من الفواكه.
  • كذلك ينبغي تقليل تناول الصوديوم والأملاح الموجودة في الطعام بقدر الإمكان.
  • لأن لها تأثير سلبي على الصحة وتؤدي إلى احتباس السوائل وترفع من معدل ضغط الدم.
  • الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكريات المصنعة قد تتسبب في زيادة وزن الجسم.
  • ينصح بشرب 3 لتر من الماء كل يوم للحفاظ على مستوى السوائل في الجسم، ومساعدة الجسم على التخلص من الفضلات الزائدة.
  • عند اختيار الأطعمة الصحية، يجب التركيز على تناول الأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة وأحماض الأوميجا 3 والأوميجا 6، وذلك لتقليل مستوى الكوليسترول الضار في الجسم.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على المواد الحافظة.
  • الاهتمام بتناول وجبة الإفطار بشكل خاص، لأنها من أهم الوجبات الغذائية اليومية.
  • كما ينصح بالتوقف عن تناول الطعام قبل النوم بحوالي ساعتين على الأقل، للوقاية من سوء الهضم وتراكم الدهون في الجسم.
  • ممارسة التمارين الرياضية من العادات الصحية التي ينبغي الحرص عليها بجانب تناول الطعام الصحي.
  • لأنها تنظم عملية الهضم وتنشط الدورة الدموية في الجسم وتساعد في اكتساب الصحة.
  • عند تناول الأعشاب الطبيعية، يفضل عدم إضافة السكر إليها للحصول على فوائدها فقط وتجنب إدخال سكريات زائدة للجسم.
  • لو كان الشخص يعاني من أي مشاكل صحية متعلقة بالنمط الغذائي.
  • ينبغي المتابعة مع طبيب متخصص ومتابعة أنواع الأطعمة المناسبة معه وتجنب الأطعمة الضارة له.
إنّ اتباع نظام غذائي صحي أمر مهم للغاية خلال جائحة كوفيد-19. فما نأكله ونشربه يمكن أن يؤثر على قدرة الجسم على الوقاية من العدوى ومكافحتها والتعافي منها.

وعلى الرغم من أنه لا توجد أغذية أو مكمّلات غذائية قادرة على الوقاية من الإصابة بعدوى كوفيد-19 وعلاجها، فإن من المهم اتباع نظم غذائية صحية لدعم الأجهزة المناعية. كما أن التغذية الجيدة من شأنها تقليص احتمالات الإصابة بمشاكل صحية أخرى، بما في ذلك السمنة والأمراض القلبية والسكري وبعض أنواع السرطان.

وبالنسبة للأطفال الرُضع، فإن اتباع نظام غذائي صحي يعني الرضاعة الطبيعية الخالصة خلال الأشهر الستة الأولى من العمر، مع إعطاء مواد مغذية ومأمونة كمكمّلات حليب الأم للأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 6 أشهر إلى سنتين وأكثر. وبالنسبة لصغار الأطفال، فإن اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن أمر ضروري لضمان نموهم ونمائهم. أما بالنسبة لكبار السن، فمن شأن ذلك أن يساعد على ضمان حياة أوفر صحة وأكثر نشاطًا

 

تابع الأكثر مشاهده

المقالات >> نصائح رمضانية

إزاي اعمل رجيم في رمضان

يعد شهر رمضان المبارك فرصة ثمينة لخسارة الوزن، ولكن يجب اتباع رجيم معين وتقليل حلويات رمضان والأطعمة التي يمكن تناولها على وجبتي الفطور والسحور تساعد في فقدان الوزن

facebookShare twitterShare whatsappShare
100000

انضم وتنافس مع اكبر قاعدة مستخدمين لرشاقة يومياً

  • تمتع برياضة المشى في الشارع ومع زملائك او التمارين الخفيفة في المنزل
  • أنشئ مجموعتك الخاصة وابدأ التحدى

نعرف على رشاقة الرياضى وحمله من هنا

download from apple store download from googlePlay download from huwawi store

حمل تطبيق رشاقة الرياضى

download from apple store download from googlePlay download from huwawi store
download from apple store download from googlePlay download from huwawi store

مقالات ذات صلة

احدث المقالات

تناول وجبات طعامك في غضون 12 ساعة يطيل عمرك

أصبح تناول الطعام في إطار زمني صارم، والمعروف باسم نظام الصيام المتقطع، أحد أكثر بدع اللياقة البدنية شعبية في السنوات الأخيرة.

facebookShare twitterShare whatsappShare

هوس حساب السعرات الحرارية

هوس السعرات يجعلك تأكل أي طعام سعراته قليلة حتى لو كانت مؤذية. وتقلق من أي طعام سعراته عالية حتى لو كانت غنية بالمغذيات.

facebookShare twitterShare whatsappShare

ما هي أفضل الطرق لتحسين صحة القولون وتخفيف أعراض التهاب القولون؟

يجب في حالات التهاب القولون تناول الأطعمة الصحية في حالتها الطبيعية وذلك يشتمل على الأطعمة ذات الحد الأدنى من المعالجات والحد الأدنى من المكونات

facebookShare twitterShare whatsappShare

copy rights حقوق النشر محفوظة لشركة مدار سوفت 2023

تواصل معنا